مرصد بلدية

يهدف مشروع "مرصد بلدية" إلى وضع المواطن في صلب عملية أخذ القرار على المستوى المحلّي. وهو يعمل على ثلاث محاور أساسية: النفاذ إلى المعلومة، تشريك المواطنين وإصلاح المنظومة القانونية المنظّمة للشأن المحلّي.

انطلق مشروع "مرصد بلدية" في جانفي 2014 بهدف رصد نشاط البلديات من خلال النفاذ إلى المعلومة وتقديمها بطريقة واضحة ومحينة. انتهج فريق "مرصد بلدية" طريقة موحدة لجمع المعلومات من البلديات، حيث تمّ طلب توفير معلومات متعلّقة بالميزانية البلدية، الموارد البشرية، العقارات و المنقولات، المجلس البلدي ونشاطه، المشاريع البلدية الاستثمارية، ديون البلدية، والجباية المحلية. اعتمدنا في مرحلة أولى معياراً للشفافية بناءً على ما وفّرته كلّ بلدية من معلومات ثمّ تمّ منذ مارس 2016 التأكد من نشر البلدية لهذه المعلومات على موقعها على الانترنات كمعيار للشفافية.

يسعى المشروع أيضاً إلى تقريب المسافة بين البلدية والمواطن، سواء في فهم الواقع المحلّي أو في المساهمة الإيجابية في أخذ القرار. في هذا الإطار وقّعت البوصلة إتفاقية مع الإذاعة الوطنية لتكوين الصحفيين في الشأن البلدي وبثّ ومضات تهمّ العلاقة بين المواطن والبلدية. بداية من فيفري 2016 شرعنا في تطبيق برنامج راصد محلي الخاصّ بتكوين المواطنين وتشجيعهم على متابعة النشاط البلدي والمشاركة في عملية أخذ القرار. ينتفع مواطن واحد على الأقل في كلّ بلدية من بلديات الجمهورية بهذا البرنامج.

يحرص "مرصد بلدية" على ضرورة المصادقة على إطار قانوني كامل ومتناسق في مجال اللاّمركزيّة وذلك قبل الشّروع في انتخابات المجالس البلديّة والجهويّة. وأن لا يكون المسار الانتخابي صوريّا بل يقرّب الخدمات من المواطن ويكرّس مسار اللاّمركزية الذي ينصّ عليه الدستور في الباب السابع.  وقدّ تابع فريق مشروع "مرصد بلدية" الاستشارات الجهوية الخمس الخاصة بمشروع مجلّة الجماعات المحلية وقدّم تقييمه للاستشارات ولمشروع المجلّة.

BALADIA.MARSAD.TN